فقرآء…

حين أتذمر امعن النظر كثيرا في صور الأطفال الفقراء والمشردين…

سمعت بأنهم بِلآ وطن بلا زاد بلا مأوى بل ربّما كانوا بَلآ والدين..!

, يسكنون الأرصفة ويعبثون بالحاويات ليلآ خشية من سخريّة المترفين

يقول الناس بأنهم أشقياء وبأن الأمراض والأوبئة تفتك بهم

ولكني أرى غير مايقولون..؟!

أرى في أعينهم ما أعجز عن تفسيره

مشاعِر شتّى ترآودني حين ارحل مع تفاصيل صورهم

تلك الملآمِح الطفوليّة المتسّخة تغلفها إبتسامات سحرّية

حتّى الآن لآزالت بعض الصور والموآقِف معهم

منقوشة في جمجمتِي

-يا لله ” يبه يضحكون من قلب والله فرحانين “

” يا بنيتي ربّك يآخذ ويعطي”

للمرة الأولى أرى الفرحة بهذا الحجم

كانت كبيرة كبيرة جداً في أعين أولئك الصغار,

ببعض الريالآت نال والدي دعوات طفولية

فتحت لها ابواب السماء” شكراً شكراً ياعم الله يدخلك الجنّة…….”

قبل عامين كنت اجلس برفقة والدي في توسعة الحرم المكّي

أرقب عن كثب مشهد بعض الأطفال المشردين ,

برغم الفقر والشتات الذي استقر في ملامحهم

إلا أن ضحكآتهم المرحَة كانت تعلو المآذن طولآ

رحًلت بعيداً مع صراخهم إلى عالم الفقراء..!

وأنا أتذكر قول الرسول صلى الله عليه وسلم ” الفقراء يسبقون الناس إلى الجنة، فيخرج إليهم منها ملائكه فيقولون :ارجعوا إلى الحساب ،فيقولون :على ما نحاسب؟والله ما أفيضت علينا الأموال في الدنيا فنقبض منها ونبسط،وما كنا أمراء نعدل ونجور ،ولكنا جاءنا أمر الله فعبدناه حتى اتانا اليقين

كعادتِي رأسي مثقل بصواعق الأفكار , والأسئلة توشك أن تبددني..!؟

- هل يُغذي المال أرواحنا كمَا يغذي أجسآدنا ؟

- إن كانت الإجابة لآ, فهل نحن فقرآء.؟!؟

- برأيك من يستحق لقب ” الفقر”….؟؟؟!

حقيقة اشتاق لـلتوغل في ارواح الفقراء

للتثبت قبل إطلآق الحكم

بعد أن رأيت بأم عيني جمال تهمة ” الفقر” ؟؟

وأشتاق أكثر لعنآق أرآئكم …

About these ads

8 تعليقات to “فقرآء…”

  1. The Lullaby Says:

    ..

    حين يرضون , بالنصيب وبقدر الله سبحانه كيف يلهمهم الصبر والسلوان.
    الراحة.

    الغنى غنى النفس .. وإن كان يحتاج لمالِ أيضاً.
    الأساس الروح.

    - تعجبني نظرتك لهم.

  2. chrysalis20 Says:

    نورة
    ربما قليل من المآل يكفي

    ولكن إن سلب شئ من الروح فلآ شئ يُغنِي…

    دوما انتظر إشراقتك بلهفة

    آدام الله لي قربك …

    كوني بخير
    :)

  3. majdah Says:

    المال ليس كل شئ فهناك من يملكون المال إلا أنهم يفتقرون للجانب الروحي
    يفتقرون للإبتسامة للعيش الهنئ لسفرة يلتم عليها كل أفراد العائلة والكثير…
    ويتمنون لون أن المال سُلب منهم فقط ليمتلكوا حُفنه من العيش الهنئ

    الفقر هو فقر النفس والغنى غنى الروح

    صحيح هم فقراء ولكن أجد فيهم الشئ الكثير
    قفي تحدثي مع بعضهم ستجدين مواهب مدفونه

    ستجدين الكثير منهم فقط لو سنحت لهم الفرصه في تلك الحياة لأن يحققوا مايتمنون

    انظري لشكرهم لله ،، ابتسامتهم برغم ” الفقر” هذا هو الرضى

    الفقير الحقيقي هو الذي يفتقر للخير وللحسنات والذي ارهقته ذنوبه عن طاعه الله

    كرستاله

    كل يوم أجد شئ كبير تحملينه من سجاياك
    نظرتك لهم
    تعاملك

    وحبك
    والكتابه عنهم

    هذا يعني أنهم يمتلكون مساحه في قلبك

    ربي وفقها لخير ما عندك

  4. Yasser Says:

    نظرتكِ لهم رائعة

    حانية , ليتنا جميعا نشاركك النظر

    ونطل من نافذك عليهم ..

    دوما ما يأوي قلبي أليهم , أشعر أني مسؤول عنهم

    ولكن تطمئنني إبتسامتهم ..

    لكن أراها تلاشا حالما يكبرون ويرون أن الحياة تعصف بهم

    إذ أتصور أن بسماتهم لاتدوم كثيراً ..

    صدقيني أن الغنى غنى النفس , فلو كان للإنسان

    مال قارون ومازال يطمع سيظل فقير ..

    أبحر في مركب عبدالرحمن بن مساعد وهو يتحدث عن

    الفقر فيقول ذلك الرائع :

    ياصاحبي لاصار للضحكه ثمن
    وصاروا اصحابي كثير بس بثمن
    والوفاء مابه وفاء الا بثمن
    ابسألك ماني فقير ؟؟؟

    ويتحدث أكثر ويبدع , إن لم تسمعيها من قبل

    فلابد أن تصلها روحك ..

    دمتي بود

  5. chrysalis20 Says:

    صدقتِ غاليتي
    لآشك في أن الأشد فقراً هو الأكثر ذنباً وبعداً عن ربه
    يأرب وفقنا لخير ماعندك وأهد قلوبنا واملأها بحبك أولآ

    ماجدة
    أتوغل في حرفك كثيراً,
    وكانك تقصين ماأود الإستماع إليه
    محظوظة بقلبك وحرفك

    كوني بخير

  6. chrysalis20 Says:

    أشعر أني مسؤول عنهم

    >>تكفي يا ياسر …!

    ربما لآتدوم إبتساماتهم ,
    ولكن شعورهم بالرضا يمنحهم السعآدة

    فهمت الآن أن الغنى غِنى الروح والنفس..!
    بحرفك فتحت باب الفقر بمصرآعيه كبييييير جداً لآحدود له
    يبدوا أن الفقرآء كُثر..
    البعض يفتقر للطعام والشرآب
    والبعض الآخر يفتقر للرآحة والعيش بطمأنينة
    و
    و
    لآ أحصيهم…!

    ولكن أتذكر بأننا جميعا فقرآء إلى الله

    ياسر بارك الله فيك وأغنااك…

    كن بخير

  7. Yasser Says:

    على البركة القالب الجديد ..

    البياض هنا يذكرنا بكتاباتك ..

    كيفما يكون الشكل سنحط رحالنا هنا ..

  8. chrysalis20 Says:

    الله يبارك فيك ياسر

    لي الشرف
    وحيث ماترحلون سـنكون بالقرب

    يحفظك ربي

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: